الخميس، 5 يناير، 2012

من يعزف على وتر الطائفية

من خلال متابعتنا للاخبار الامنية لهذا اليوم سمعنا ان انتحاري يحمل حزام ناسف فجر نفسه في موكب عزاء في محافظة ذي قار في تقاطع البطحاء وراح ضحيته الكثير من الشهداء والعديد من الجرحى وبالرغم من ان احد الضباط الابطال شك في هذا الانتحاري فأصر على تفتيشه بنفسه وعندما فتشه وجده يحمل حزامآ ناسفآ فما كان من الضابط الا ان يحمله ليبعده عن جموع المحتشدين في الموكب ولكن الانتحاري فجر نفسه اثناء حمل الضابط له وبعد التحري عن الضابط تبين انه من اهالي الموصل مالذي يجعل من ضابط من اهالي الموصل يضحي بنفسه من اجل ان يحمي اهل ذي قار هل هي الطائفيه هل ان اهل ذي قار من طائقته ام ان غيرته العراقيه وشرفه العسكري وحرصه وتفانيه في اداء واجبه هو الذي دفعه للتضحيه هذا على المستوى العسكري وهكذا على كافة المستويات الاجتماعيه و الدينيه ومستوى العمل كل العراقيين مستعدين للتضحيه احدهم عن الاخر ولكن السياسيين هم من يصنعون الطائفيه ويحرضون عليها ويحركون اذنابهم كل ماتعرضت مصالحهم للخطر ومنهم على سبيل المثال لا الحصر دعات الفيدراليه ودعات تقسيم العراق زائدآ الذين يفسحون المجال لدول الجوار بالتدخل بشؤون العراق بشكل ساخر ولا يبالون بما يجري لهذا الشعب الجريح

1 التعليقات:

  1. اتمنى من الجميع في هذه الايام الصعبه التأكيد على الوحده الوطنيه
    وعلى الوقوف ضد مؤامره الفدراليه

    أسم الملازم البطل نزهان صالح الجبوري

    ردحذف

© بنت الرافدين, AllRightsReserved.

Designed by ScreenWritersArena